إن التعرف إلى مولود برج الجدي عملية دقيقة من الصعب أن تـتم بسهولة ما لم يسبقها التزود ببعض المعلومات التي تـُعتبر نقطة انطلاق نحو تلك الشخصية المعقدة . إذاً علينا قبل الدخول في أية محاولة استكشافية أن نسـتعيد في أذهاننا الصور الثلاث التالية : عنكبوت ذات مظهر بليد تلتـقط بمهارة تامة حشرة تـفوقها سرعة وقوة وتسجنها في خيوطها المعقدة . سلحفاة بطيئة جداً تصل إلى الهدف قبل منافسها الأرنب السريع . عنز مسكينة تهرب من وجه صياد ذكي وتتمكن من الاختـفاء بين القمم الشاهقة . من تلك الصور الثلاث ننـتقل إلى استعراض شخصية برج الجدي لنجد أن بينها وبين العنكبوت والسلحفاة والعنز عوامل كثيرة مشتركة .

يوجد مولود برج الجدي حيث يتسنى له دائماً تحسين أوضاعه وتحقيق أهدافه المبطنة . يـدل مظهره إذا ما قورن بسواه على أنه في وضع سيئ نسبياً , ومع ذلك تـُثبت الأيام أن الغلبة له في النهاية , فكيف يتم ذلك ؟ سبب نجاح إنسان الجدي هو ما يلي : يُفضل الاختلاط بالأوساط ذات الدخل المتوسط على أقل تعديل . وهو لا يُنشد من وراء نشاطه الاجتماعي سوى بلوغ قمة السلم الطبقي . وإذا وجد نفسه في حفل أو مكان عام يعمل ما في وسعه للابتعاد عن الأضواء وأماكن الصدارة . وهو هادئ رزيـن بصورة دائمة .

إنسان برج الجدي مهما يكن مظهره الخارجي تولد معه صفات مُحدّدة يمنحه إياها الكوكب " زحل " , نذكر من أهمها الجد والكآبة وترويض النفس وقهرها . يُضاف إلى ذلك أنه يتمتع بيديـن مرنتين وملامح ناعمة واضحة .

نعومة هذا الإنسان في الواقع مسألة ظاهرية لا أكثر . إنها أشبه شيء بنعومة العنز التي تســـتطيع قضم الزجاج والحديد دون ضرر يُذكر . مولود برج الجدي يتمتع أيضاً بمعدة مطاطة وقرون صلبة تجعله قادراً على هضم كل شيء ابتداءً من الواجب وانتهاءً بالإهانة ومروراً بالضغط والخيبة وغيرها . إنه عنوان الشخص السهل التكيـّف للسلطة والناس والتـقاليد .

بينما يُوزع الآخرين نشاطهم ذات اليمين وذات الشمال يُواصل مولود برج الجدي سيره إلى الأمام مـُختصراً الطريق قدر الإمكان , مجتـنباً العراقيل , متسلحاً بالوقائع , مديراً ظهره للعوامل السلبية التي من شأنها أن تحبط مسعاه كالكسل والإهمال والغضب والاندفاع والسطحية والتبذير وغير ذلك . وهو يسير عادة على خـُطى الآباء والجدود وجميع الذين سبقوه إلى قمم النجاح والشهرة , ولا يتردد أحياناً في توسيع صلات القربى إذا وجد أن مصالحه الخاصة تقـتضي ذلك . يُقال مثلا ً أنه يتـزوج بُغية الحصول على أحد أمريـن : إما الثروة أو المركز والجاه . والحقيقة هي أنه يرفض الزواج ما لم يكن مهيّـأ مادياً ونفسياً . أليست هي الحكمة بعينها ؟ وهل يستحق أن يتهمه البعض بالخبث واللؤم ؟

يُمكن لمولود برج الجدي وقاية نـفسه من أمراضه النـفسية المتعددة , إذا تغلب على الشك والخوف والقـلق , وتـزود بالانــفتاح والإيجابية .

يرى البعض في إنسان برج الجدي شخصاً خجولا ً بالغ النعومة عديم الأذى جديراً بالثـقة عــلى الرغم من عناد يُعاوده بين الحيـن والآخر . إن من ينظر إليه تلك النظرة يجهل ولا ريب حقيقـته , لأنه في الواقع مثال الإنسان الذي يحكم من وراء ستار بعيداً عن الأضواء والشهرة , ولا يتورع عن استغلال نـقاط الضعف لدى الآخرين
- كالغرور والغيرة وغير ذلك - بُغية الوصول إلى مُبتغاه في الوقت الذي يبدو فيه في الصفوف الخلفية. وهو حذر عاقل , ينهل من الماضي في سبيل خدمة الحاضر , ويحفظ الحاضر سليماً من التخريب والفوضى من أجل الوصول إلى غدٍ أفضل .

بقي القول أن سرّ سعادته حالته النفسية . فإذا أراد أن تبقى هذه على أفضل حال عليه أن يلحق الشمس والنور والبهجة والفرح .