يعتبر الحصول على موظف ينتمي إلى برج السرطان من حُسن حظ أرباب العمل لأنه أصدق مثال على الإنسان الذي يعمل دون توقف . أما مصدر تلك المثابرة فهو غاية أساسية في نفسه هي الكسب الجيد الذي يضمن عيشاً كريماً . ذلك وحده هدف الموظف الذي ولد في السرطان , وكل ما عداه لا يُثيره على الأقل في الحاضر . همه الوحيد أن يتقدم الخطوة تلو الخطوة وأن يظهر في عمله تحسناً ملموساً يصبح معه في وضع أفضل وينال عنه بالتالي مرتباً أكبر . إنه عنوان الرجل الدؤوب المثابر .

إذا تطلع إلى ارتفاع معنوي ومادي فذلك من أجل جميع الأشياء التي يحلم بالحصول عليها ويعلم أنها تـُكلف الكثير . من هواياته المتعددة كتب التاريخ القيمة والأشياء القديمة ( الأنتيكة ) واللوحات النادرة والصور الفوتوغرافية الجيدة والبيوت ذات الطابع الزمني الغابر . وهو يعلم أن المال ضروري أيضاً للطعام الجيد , ولحفظ مستوى العائلة , ولمساعدة قريب أو صديق في حالة العوز . في سبيل هذه الأشياء مجتمعة يتحلى هذا الموظف بالصبر والطاعة قدر استطاعته على الرغم من أن طبعه القيادة لا التبعية , ولكنه يخضع لمن هم أعلى منه في انتظار الفرصة التي تضعه في مركز إداري جيد إن لم يكن على رأس الإدارة .

حاجته إلى العاطفة توازي حاجته إلى المال وذلك أمر يجعله يستعيض من المكسب المادي بالتقدير المعنوي في بعض الأحيان . هذا ويُعتبر الصدق من شيمه . أما لطف الآخرين فبلسم جراحه النفسية . أما الموظفة فمعروف عنها التكتم والخجل أمام الغرباء . لكنها تتصرف في أثناء عملها بجرأة واحترام وخصوصاً إذا صدر عن رئيسها ما يُشير إلى إمكان ارتباط عاطفي بينهما . في هذه الحالة تـُسرع مبادلته بالمثل أو أكثر إن كانت عزباء , أما إذا كانت مرتبطة بغيره فإنها ترفض اللعبة العاطفية رفضاً باتاً . هناك احتمال بأن يكون رب العمل متزوجاً وتنشأ بينهما علاقة ما . هنا يُصبح الأمر أكثر تعقيداً إذ لا يمكن لأنثى برج السرطان المحبة التخلي بسهولة عمن تـُحب .

الموظف الذي ينتمي إلى السرطان
- من الجنسين - يُقدس بيته وأفراد عائلته ولا يتوانى عن التضحية بمركزه - مهما كان مرموقاً - في سبيل راحتهم , كما أنه لا يتردد في نقل مشاكله الخاصة إلى حيث يعمل , وكثيراً ما يخيم الوجوم والتعاسة بسببه على جو المكتب , وأحياناً كثيرة يُشاركه الزملاء البكاء والنحيب . ومن أهم المشاكل التي تعترض حياته الانفصال أو الطلاق أو أي أمر يُهدد العائلة بالتفكك . ثم إنه يجد سعادته في اللقمة الطيبة , ويشرب السوائل بكثرة , ولكنه قلما يُدمن الخمرة . وهو سريع الخاطر , طلق اللسان إذا أراد , يُفضل سرد الفكاهة بدلاً من سماعها لخوفه من أن يسخر منه البعض ويجرح كرامته . وهو إلى جانب ذلك صدوق ودود , يسعى لخدمة الآخرين - لكن بعد تردد - ويعاف الاستغلال على الصعيدين المادي والمعنوي .

الموظف من برج السرطان ماهر في أعمال البيع والشراء وخصوصاً المواد الغذائية وأدوات الديكور ولوازم الأطفال والعقارات . من الأعمال الأخرى التي يًجيد ممارستها الزراعة والتدريس والأعمال المصرفية والسياسة والنقل البحري وإدارة المتاحف . يُحب الأطفال والأزهار والصور والموسيقى والطعام الجيد والمال , طبعاً , ويُفضل الدفء على البرد في أثناء العمل .

إنه باختصار مُهذب مستقيم بعيد الخيال . وأهم من ذلك كفاءته وشعوره بالمسؤولية مما يبعث في نفس رئيسه الطمأنينة ليقينه أن باستطاعته الاتكال عليه في غيابه وحضوره .