جميع الذين يتعاملون مع أرباب العمل المنتمين إلى برج الأسد يعترفون بأنهم إداريون من الدرجة الممتازة . فهم لا يجيدون تنظيم الأعمال وتوزيعها فحسب وإنما يستطيعون أيضاً وضع الخطوط العريضة لأية قضية بأسلوب فذ إلى درجة يصبح معها التـنفيذ من السهولة بمكان . لهذا السبب كثيراً ما يهملون الجوانب الهامشية في أي موضوع مكتفين بالأساس , تاركين الباقي لمن دونهم مرتبة وخبرة . وإذا صدرت عن هؤلاء الآخرين أفكار ومقترحات جيدة ومبتكرة أسرعوا إلى تبنـّيها وإلى الادعاء بأنها من وحي عقولهم دون أدنى ارتباك أو حرج .

مكتب رب العمل ضخم بكل معنى الكلمة لما يحتوي عليه من المقاعد الوثيرة والسجاد الفاخر واللوحات الثمينة وأواني الزهر وأجهزة الموسيقى وغير ذلك . ولا بد من أن تظهر أيضاً شهادات صاحب المكتب معلقة على الجدران إلى جانب صور تمثله مع غيره من أرباب العمل الناجحين والشخصيات المعروفة في مختلف الحفلات والنشاطات الاجتماعية . غير أن ازدهار أعماله لا يقوم على هذه المظاهر وحدها وإنما في الدرجة الأولى على حيويته التي لا تـُجارى . والواقع أن أكثر موظفيه كفاءة واندفاعاً يبدو مقصّراً إذا قيس به . ليس نشيطاً ومتحمساً فحسب بل أيضاً كريم جواد يمنح الهدايا والمكافآت ولا يتردد في مساعدة جميع العاملين معه على الصعيدين المعنوي والمادي .

من الطبيعي أن تؤدي هذه الحسنات إلى إعجاب مولود برج الأسد بنفسه . فهو يعتقد عن إيمان أنه أفضل الجميع , لكنه لا ينكر على الآخرين فضائلهم بل يُثني عليها علناً , ولكنه في الوقت نفسه يشير إلى السيئات بصراحة وبساطة تقربان من الوقاحة أحياناً . ثم إنه متفائل جريء خلاق يتطلب من موظفيه أن يتحلـّوا بمثل صفاته .

رب العمل هذا يكره الانطوائية والتخفي عند الآخرين كما يكره الدسائس التي تــُحاك عادة في معظم المكاتب والمؤسسات . وهو فضولي , يحشر نفسه فيما لا يعنيه ولو عن نية حسنة وبقصد المساعدة . إحدى هواياته توزيع النصائح والإرشادات وإلقاء المحاضرات والمشاركة في كل نقاش أو حديث يجري أمامه .

يبدو هذا الرجل غريب الأطوار أحياناً  . فهو إمّا يثور بعنف لأتفه الأسباب أو يغلق على نفسه باب غرفته ويبقى الساعات صامتاً معتكفاً . أفضل علاج لغضبه السريع وحسه المرهف الإطراء والمديح . هذه الوسيلة كفيلة بمسح جراحه وبعث ابتسامته المشرقة . هذا من ناحية , من ناحية ثانية لباسه أنيق , وأكله جيد , ونومه هانئ , وكرمه لا يوصف , وسحره لا يُقاوم , وعزة نفسه أثمن ما عنده . وهو يحب الأضواء والشهرة وإن كان يتظاهر بعكس ذلك .

يُقال إن الرجل مولود برج الأسد يسعى دائماً لنيل الإعجاب . وهو حسناً يفعل لأنه يستحق الإعجاب دون أدنى ريب . إنه إنسان عظيم بكل ما في الكلمة من معنى , والشرط الأساسي الوحيد كي تـتـفجر فيه هذه الطاقات العظيمة حُسن معاملة الآخرين له .